مستخدمو فيس بوك يغلقون حساباتهم اعتراضاً على إحراق حلب وصمت العالم

نُشر في: 2016-04-30 11:40
21448 مشاهدات
Untitled

حلب نيوز

بعد انتشار وسم #حلب_تحترق وتغيير الصور الشخصية إلى اللون الأحمر بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي تعبيراً عن الغضب من المجازر التي يرتكبها الأسد والعدوان الروسي من خلال قصف مدينة حلب يومياً وبلا هوادة طوال الأيام التسعة الماضية، دعا ناشطون لحملة إضراب على تلك المواقع استنكاراً للصمت العالمي المخزي بين أوساط العالم كله.

الحملة التي تحمل اسم “تعطيل الحساب الليلة اعتراضاً على إحراق حلب” تجاوز عدد مشتركيها الأربعة آلاف مشترك بعد مضي سويعات قليلة على إنشائها، والتي تدعو جميع مستخدمي موقع فيس بوك إلى تعطيل حساباتهم عند تمام الساعة 12 ليلاً من ليلة الأحد الموافق 1-5-2016 ولمدة 24 ساعة.

ويعمد المشاركون في الحملة إلى توضيح سبب إغلاقهم لموقع فيس بوك بقولهم ” إن حلب تحترق والنظام الأمريكي يدعم هذا الدمار، والفيس بوك مسيس يسكت عن هذه الفوضي مثل النظام الأمريكي” حيث يتم يستخدم عبارة واحدة قيامهم بإغلاق حساباتهم كالتالي : “Aleppo is burning, the US system supports this devastation, and Facebook is politicized and silent over this mess. Same as the American ‘regime”.

وتبلغ مدينة حلب يومها التاسع تحت نيران القصف الذي قام يدمر كل ما يقع تحت صواريخه، حيث دمرت الطائرات عدة منشآت طبية ابرزها مشفى القدس، ومركز بستان القصر الطبي، ومستوصف المرجة، بالإضافة إلى جامع اويس القرني، كما لم تشهد مينة حلب لأول مرة في تاريخا إقامة صلاة الجمعة نيتجة اشتداد القصف الذي يطال أي تجمعات بشرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

Menu Title