من هو فصيل “جند الأقصى”..تجاوزات واتهامات تلف حول ذاك الفصيل

نُشر في: 2016-10-08 00:01
8410 مشاهدات
%d8%b3

في أحداث متسارعة اليوم، اتهمت حركة أحرار الشام فصيل “جند الأقصى” باختطاف أحد عناصرها في سراقب في ريف إدلب “علي العيسى” والذي يختص عمله في تأمين الطرق وملاحقة زارعي العبوات الناسفة على الطرق العامة في مدينة سراقب وماحولها.

وذكرت الحركة أن سبب اختطاف “العيسى” هو قيامه قبل يومين بإيقاف سيارة فيها مجموعة من عناصر تنظيم الدولة ومعهم عنصر من جند الأقصى متهمين إياه بمبايعة التنظيم والعمل مع الفصيل، فقامت مجموعة تابعة للفصيل بمداهمة منزله يوم أمس واعتقاله وإطلاق النار على أخيه والاعتداء على زوجته بالضرب، وبحسب المصدر فقد أنكر الفصيل علاقته في بداية الأمر، ولكن بعد عمليات بحث تبين أن “العيسى” نقل إلى سرمين فأقر الفصيل باعتقاله وطالب بإطلاق سراح عناصر تنظيم الدولة المعتقلين لدى حركة أحرار الشام مقابل الإفراج عن “العيسى”.

وعلى إثر ذلك أصدرت الحركة بياناً أمهلت فيه “جند الأقصى” 24ساعة لإطلاق سراح “العيسى”وبقية المخطوفين على خلفية تلك الحادثة، قبل أن تضطر الحركة لاتخاذ الإجراءات اللازمة غلى حد تعبيرها، كما ذكرت الحركة أن الفصيل قد قام اليوم بقتل “أبو طالب” – أحد عناصرها أيضا- بعد سيطرته على مقرات الحركة في مدينة خان شيخون في ريف إدلب.

هذه التداعيات دفعت الفصائل و”الشرعيين” لمحاولة تهدئة الخلاف بين الطرفين وإحالتهما للمحكنة الشرعية، إلا أن الخلافات تطورت سريعاً إلى اشتباكات…..

الجدير بالذكر أن هذه الحادثة لم تكن الأولى لفصيل “جند الأقصى”، حيث بث قبل يومين تسجيلاً مصوراً وهو يعدم طفلاً رمياً بالرصاص بتهمة الردة وذلك بعد اتهامه بسب الذات الإلهية، الأمر الذي أثار غضب الأهالي ومجموعة كبيرة من الناشطين والاستنكار الشديد للحادثة التي وقعت بلا شهود على تهمتع وبدون أن تعرض عليه الاستتابة الواجبة شرعاً ، ولكونه لم يتجاوز سن التكليف الشرعي أصلاً.

وقد سعت بعض الأطراف لتهدئة بين الطرفين تقوم برئاسة الشيخ “أبو عمر الحمصي” وفصيل أبناء الشام “أبو حذيفة” الغير تابعين لأي طرف منهما وانتهت المفاوضات بمايلي: بتشكيل لجنة قضائية عن طريق “أبو عمر” ، وتسليم جميع الموقوفين لدى الطرفين إلى فصيل أبناء الشام ، وتحويل كل القضايا المتعلقة بين الطرفين إلى “أبو عمر” ، وقف العمل الأمني بين الطرفين في جميع المناطق المحررة وأي فصيل عسكري يعتدي على الأخر فالرذ سيكون عسكري مباشر ، وتزال جميع الحواجز الجديدة لطرفين في مدينة سرمين، وحل جميع القضايا المتعلقة بينهما في مدة لاتتجاوز الشهر، ووقف الاتهامات بينهما إعلامياً

لكنهذاالاتفاق تم نقضه بعد سويعات من الاتفاق واندلعت الاشتباكات بينهما، وتبادل كلا الطرفين الاتهامات ، ووقعت خسائر في الأرواح والعتاد بين الطرفين، وقد أعلنت حركة أحرار الشام سيطرتها على قرى “المسطومة والحامدية وكفر رومة وكفر سجنة وسرمدا” من فصيل جند الأقصى واتهمه بإعدامه سبعة أسرى رمياً بالرصاص قبل خروجه من كفر سجنة.

وقد أعلن “16” فصيل في بيان مشترك، و بشكل رسمي وقوفهم  في صف حركة أحرار الشام الإسلامية ضد جند الأقصى، في القتال الدائر بينهما ، وضم البيان كلاً من ” فيلق الشام، صقور الشام، جبهة الأصالة والتنمية، جبهة أنصار الإسلام، جيش الإسلام، جيش المجاهدين، فرقة السلطان مراد، الفرقة الوسطى، الجبهة الشامية، جيش التحرير، حركة تحرير الوطن، غرفة عمليات فتح حلب، حركة نور الدين زنكي، تجمع فاستقم كما أمرت، الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، كتائب الصفوة الإسلامية”.
وأكد وقوفهم عسكرياً وأمنياً ومعنوياً في صف حركة أحرار الشام الإسلامية في قتالها فصيل جند الأقصى، لاسيما بعد عشرات الإشكالات التي حصلت في إدلب، بينها عمليات اغتيال طالت قادة وعناصر من عدة مكونات ثورية، وجهت الاتهامات لجند الأقصى فيها، متهمين إياها بالتبعية لتنظيم الدولة.

جند الأقصى تشكل 2014 أسسه “أبو العزيز القطري”كان مقاتلاً في جبهة النصرة انشق عنها، يبلغ عدد مقاتليه “1300”مقاتل، منهم سوريين الجنسية وغير السوريين المنشقين عن جبهة النصرة وتنظيم الدولة وفصائل اسلامية أخرى والجيش الحر، يتمركز في ريف ادلب الجنوبي وريف حماة الشمالي ، أكبر معاقله بلديتي مورك وسرمين، شارك في القتال ضد حركة حزم و جبهة ثوار سوريا، وقد نفذت عشرات الاغتيالات في صفوف عدة الفصائل وبالأخص حركة أحرار الشام كما قام جيش الفتح بإلقاء القبض على عدة خلايا تابعة لتنظيم الدولة ضمن صفوفه كانت قد نفذت اغتيالات ومنها قبل تنفيذها. اشتهر يناصب العداء مع معظم الفصائل المقاتلة في سوريا ، يعرف بحياده في قضية قتال تنظيم الدولة فلم يقتله بل أن كثير من الناشطين اتهمه بأنه يقدم خدمات للتنظيم وأنه لو لم يبايعه لكنه يحمل فكره ومبادئه .

التعليقات

اترك تعليقاً

Menu Title