جند الأقصى يندمج مع فتح الشام.. وأحرار الشام توافق بشروط

نُشر في: 2016-10-09 17:55
7805 مشاهدات
14600920_275179122882074_5116203317873392251_n
بعد الخلافات المتصاعدة مؤخرا بين فصيل جند الأقصى وأحرار الشام وتوالي البيانات المستنكرة والمهاجمة للفصيل أعلن “جند الأقصى” انضمامه ل جبهة فتح الشام معلقاً أن سبب اندمجه هو الحاجة الملحة التي تمر بها البلاد وتقدم قوات النظام على عدة مناطق تم تحريرها سابقاً ، وتجاوز الاقتتال الداخلي بينهم وبين أحرار الشام الذي لم يستفد منه إلا للنظام وحلفاؤه ، كما بين أن حل كل مايتعلق بالمشكلة يحال إلى قضاء شرعي يتفق عليه مع قيادة فتح الشام.
من جهة أخرى صرح حسام الشافعي الناطق الرسمي باسم جبهة فتح الشام : أن اندماج “جند الأقصى” تم بموافقة حركة أحرار الشام وفق الشروط التالية :
1- تسليم جميع المتورطين بعمليات الاغتيالات والمخطط لها والمتستر على فاعليها على رأسهم “أبو الوليد، خطاب، كازو، أبو الدرداء وغيرهم” وتسليمهم للمحكمة الشرعية المتفق عليها.
2- تسليم جميع المتورطين بتصفية أسرى كفر سجنة للمحكمة الشرعية فوراً لتنفيذ حكم الله فيهم.
3- تعرض كافة قضايا الدماء والقتال بين الفصائل الثورية والجند على المحكمة الشرعية المتفق عليها لحل جميع الاشكالات وفق اطار أمني واضح.
وقذ أكدت حركة أحرار الشام في بيان لها  إنه  في  حال  لم ينفذ “جند الأقصى” البنود السابقة والخضوع للشرع  ، وولائه وانتمائه وفي مظالمه وخناياته فتستمر في قتاله  ولن يتم منحه أي فرصة جديدة للمراوغة وقتل المسلمين.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

Menu Title